هذه تدابير وزارة الفلاحة ضد الرعي الجائر بسوس ماسة

أشرف كانسي
أخبار سوسسلايدر
21 ديسمبر 2021آخر تحديث : الثلاثاء 21 ديسمبر 2021 - 11:41 صباحًا
هذه تدابير وزارة الفلاحة ضد الرعي الجائر بسوس ماسة

قال وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، محمد صديقي، إن الوزارة قامت بعدد من الإجراءات من أجل الحد من مشكل الرعي الجائر، تنفيذا للقانون رقم 13.113، المتعلق بتهيئة وتدبير المجالات الرعوية والمراعي الغابوية.

وأفاد الوزير الوصي على قطاع الفلاحة، في ردّ على سؤال طُرح عليه بهذا الخصوص في جلسة الأسئلة الشفهية بمجلس النواب، بأن الآليات المصاحبة لتطبيق القانون المذكور كانت ذات بُعدين؛ الأول تنظيمي، ويهمّ إرساء آليات التنسيق بين وزارتي الداخلية والفلاحة عبر لجان يرأسها الولاة والعمال ومصالح القطاعات المعنية والمهنية.

ويهمّ البُعد الثاني، يضيف الوزير، تهيئة المراعي، مشيرا إلى أن وزارة الفلاحة “قامت بجهود كبيرة، خاصة في جهات سوس-ماسة، وكلميم-واد نون، والعيون- الساقية الحمراء”، وزاد أنه “تمّ خلق 340 ألف هكتار من المحميات الغابوية، وزرع 14 ألفا من الشجيرات العلفية، كما تم توفير 26 شاحنة صهريجية، و3400 صهريج مطاطي، ودعم الرعاة بالأعلاف”.

من جهة ثانية، قال وزير الفلاحة، جوابا عن سؤال بشأن فك العزلة عن العالم القروي، إن الحكومة خصصت لبرامج فك العزلة 34 مليار درهم، منها 13،66 مليار درهم ممولة من صندوق التنمية القروية، وأوضح أن 72 في المائة من هذه الاستثمارات مخصصة للمناطق الجبلية، لافتا إلى أنه تم إنجاز 446.15 من الطرق والمسالك الطرقية، و146 منشأة فنية.

وفي ما يتعلق بتشجيع استفادة الشباب من مخطط الجيل الأخضر، قال وزير الفلاحة إن من الأهداف الرئيسية لإستراتيجية هذا المخطط تشجيع وجذب الشباب للاستثمار في القطاع الفلاحي، بناء على المواكبة المالية والتقنية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.