بلاغ جمعية أساتذة التربية الإسلامية حول تقرير النموذج التنموي

admintest
مجتمع
30 يونيو 2021آخر تحديث : الأربعاء 30 يونيو 2021 - 10:27 صباحًا
بلاغ جمعية أساتذة التربية الإسلامية حول تقرير النموذج التنموي

ذ.عبدالله كوعلي/اشتوكة ايت باها

أصدرت الجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية بلاغا مقتضبا، عقيب اجتماع مكتبها الوطني لتقييم برنامجه السنوي ومدارسة مجموعة من القضايا ذات الصلة، وعلى رأسها وضعية مادة التربية الإسلامية في تقرير النموذج التنموي الجديد.

وخلص البلاغ الذي نشر بموقع الجمعية مساء اليوم الثلاثاء، إلى التنويه والإشادة بجهود أطر وأساتذة مادة التربية الإسلامية في تنزيل منهاج المادة رغم ظروف الجائحة العالمية.

كما دعا البلاغ ذاته إلى ضرورة تشكيل لجنة من الخبراء المتخصصين في هذه المادة لتقييم المنهاج الحالي المعتمد منذ 2016، في أفق استشراف منهاج متكامل يراعي الخصوصية الشرعية لمادة التربية الإسلامية ويلبي كافة الحاجيات المعرفية والوجدانية والروحية للمتعلمين.

هذا، وقد اتفق المجتمعون ـــ حسب البلاغ نفسه ـــ على تنظيم يوم دراسي لمناقشة تقرير النموذج التنموي الجديد في أجل قريب. كما دعا البلاغ الصادر عن المكتب الوطني كافة فروع الجمعية المنتشرة في ربوع المملكة إلى الرفع من مدى جاهزية للمساهمة في الأوراش المصيرية للجمعية.

وتجدر الإشارة إلى أن تقرير النموذج التنموي تحدث عن رؤيته جديدة لمادة التربية الإسلامية ترتكز على تربية دينية تنشر قيما مدنية قائمة على الإرث الروحي المنفتح والتسامح.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.