المنتدى المغربي للحق في التربية والتعليم يستنكر تحول “المبادرة الملكية مليون محفظة ” بجهة الرباط–سلا-القنيطرة إلى عائق أمام الانطلاق الفعلي للدراسة

admintest
تربوياتسلايدر
16 أكتوبر 2021آخر تحديث : السبت 16 أكتوبر 2021 - 7:48 صباحًا
المنتدى المغربي للحق في التربية والتعليم يستنكر تحول “المبادرة الملكية مليون محفظة ” بجهة الرباط–سلا-القنيطرة إلى عائق أمام الانطلاق الفعلي للدراسة

في بلاغ للمنتدى المغربي للحق في التربية والتعليم، توصلت سوس 24 بنسخة منه، استنكر تحول “المبادرة الملكية مليون محفظة ” بجهة الرباط–سلا-القنيطرة إلى عائق أمام الانطلاق الفعلي للدراسة، والى مصدر تمييز جائر ضد الأطفال بفعل سوء إشراف وتدبير القائمين على توزيع الكتب بالجهة. إليكم نص البيان الكامل:

يتابع المكتب التنفيذي للمنتدى المغربي للحق في التربية والتعليم مجريات الدخول المدرسي المتعثر بجهة الرباط-سلا-القنيطرة للموسم الدراسي 2021/2022 والذي تأجل بسبب الوضعية الوبائية إضافة الى الإكراهات االسياسية التي ميزت الدخول الاجتماعي لهذه السنة،
ورغم مهلة التأجيل، فقد وقف المكتب على حجم ارتباك الدخول المدرسي لهذه السنة على غرار السنوات الماضية بجهة الرباط-سلا-القنيطرة بسبب سوء تدبير عملية توزيع الكتب والمستلزمات المدرسية الممنوحة للمتعلمين في إطار المبادرة الملكية مليون محفظة، وهذا ما ناقشه المكتب خلال اجتماعه عن بعد ليوم الأربعاء 13/10/2021 في نقطة فريدة عنوانها الاختلالات التي تعرفها أجرأة هذه المبادرة رغم ما تستحقه من عناية واهتمام تفرضه رمزيتها وكذا آثارها المرتقبة على الأطفال المغاربة كالتحصيل الجيد والتخفيف عن الأسر وتحقيق الغايات الكبرى لمنظومة التربية التكوين المتعلقة بترسيخ الثوابت الدستورية والاعتزاز برموز الوطن، فخلص الاجتماع الى أن المبادرة الملكية مليون محفظة بجهة الرباط أصبحت تعاكس التوجهات التي خُلقت لأجلها من خلال تسجيل ما يلي :
 عدم التزام الجهات المكلفة بتوزيع الكتب والمستلزمات الدراسية في إطار المبادرة الملكية مليون محفظة بجهة الرباط-سلا-القنيطرة بموعد الانطلاق الفعلي للدراسة، الشيء الذي يجعل نسبة من التلاميذ لا يحصلون على كتبهم المدرسية لمدة قد تمتد لأشهر مثلما سجل المكتب في السنوات الفارطة ، كما تتسبب في تفاوت ملحوظ بين التلاميذ في مواكبة التعلمات ؛
 الارتباك البين في تقديم الدروس، الذي قد تمتد أثاره طيلة الموسم الدراسي بسبب هذا التماطل خاصة وأن الكتاب المدرسي يعتبر أساسيا في العملية التعليمية التعلمية في ظل جفاف الوسائل التعليمية؛
 عدم صلاحية نسبة مهمة من الكتب المدرسية الموزعة لكونها كتب مستعملة أو مهترئة، إضافة إلى كون بعضها أصبح متجاوزا بعد تحيين المحتوى الدراسي في الطبعات الحديثة؛
 عدم تعميم الاستفادة من كتب المبادرة على جميع المتعلمين، مما يجعل العملية مشوبة بتمييز ضد أطفال كلهم شوق وارتباط بمبادرة ملكية تعني رمزيتها الكثير بالنسبة لعموم المغاربة؛
 غياب أي أساس رسمي وموضوعي معتمد لتوزيع الكتب والمستلزمات الدراسية على المستفيدين وإلقاء المهمة على عاتق الأساتذة في غياب أي معطيات رسمية عن الوضعية الاجتماعية والاقتصادية للمستفيدين؛
 غياب المعايير والضوابط موضوعية التي تروم شفافية العملية وتمنع أي منزلق قد تعرفه العملية كالمحاباة أو تصفية الحسابات؛
 تأثير سلبي محتمل غير محسوب العواقب والامتدادات على نفسية الطفل بسبب حرمانه من محفظة أو كتاب أو أي أداة مدرسية أمام جمهور الأطفال بدون مبرر؛
 نشوب احتقان و شنآن بين الأساتذة المكلفون بتوزيع الكتب وآباء وأمهات الأطفال المحرومين منها.
إننا بالمنتدى المغربي للحق في التربية والتعليم، إذ نؤمن بأهمية المبادرة الملكية مليون محفظة ونبل غاياتها وأثارها الإيجابية على الأطفال المغاربة وأسرهم، ندعو الجهات المشرفة على أجرأتها بجهة الرباط-سلا-القنيطرة الى بذل مجهود جاد لإنجاح هذه المبادرة حتى تصيب أهدافها وغاياتها وذلك باعتماد معايير وضوابط موضوعية مطبوعة بطابع انساني اجتماعي أثناء توزيع الكتب والمحافظ، كما ندعو الوزارة الوصية الى ضرورة تحسيس المستفيدين بمعنى المبادرة الملكية مليون محفظة وجوهرها ورمزيتها.
عن المكتب التنفيذي
الرئيس : هشام الهواري

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.