وزارة الصحة: 95 في المائة من الإصابات بكوفيد في المغرب جراء متحورة “أوميكرون”

أشرف كانسي
أخبار وطنية
18 يناير 2022آخر تحديث : الثلاثاء 18 يناير 2022 - 6:36 مساءً
وزارة الصحة: 95 في المائة من الإصابات بكوفيد في المغرب جراء متحورة “أوميكرون”

أكدت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، الثلاثاء، أن حالات المتحور الجديد لفيروس كورونا المستجد “أوميكرون” تمثل 95 في المائة من الإصابات، فيما لا تتعدى 5 في المائة بالنسبة لمتحور “دلتا” على المستوى الوطني، محذرة في الوقت ذاته من الاستهانة في التعامل مع هاته الموجة الوبائية.

وقال منسق المركز الوطني لعمليات الطوارئ العامة بوزارة الصحة والحماية الاجتماعية، معاذ المرابط، في تقديمه للحصيلة نصف الشهرية الخاصة بالحالة الوبائية للجائحة خلال الفترة الممتدة من 3 إلى 17 يناير 2022، إن المغرب يعيش، ومنذ خمسة أسابيع، الموجة الوبائية الثالثة من الانتشار الواسع لفيروس “كوفيد-19”.

وأوضح أن نسبة الحالات تواصل الارتفاع، إذ سجلت في الأسبوع الأخير 46569 حالة (زائد 33 في المائة)، ملاحظا أن سرعة الارتفاع لم تعد بالوتيرة ذاتها، بعد أن بلغت نسبة الارتفاع خلال الأسابيع الأولى من هاته الموجة أكثر من 150 في المائة، غير أن ذلك لا يعني انخفاض عدد الحالات، يؤكد المسؤول.

وعلى مستوى التطور الأسبوعي لنسبة الإيجابية، فقد انتقلت في الأسبوع الأخير من 21,7 في المائة إلى 24,4 في المائة، مما يعني أن مستوى انتشار الفيروس لا زال مرتفعا، غير أن السرعة خفت شيئا ما.

وفي باقي المؤشرات وعلى مستوى مؤشر توالد الحالات، فقد أصبح يساوي، إلى متم الأسبوع الأخير، 1,06، وبالتالي فإن الوباء يقترب من الوصول إلى ذروته.

أما في ما يتعلق بمستوى التطور الأسبوعي لمعدل الحالات الجديدة الوافدة على أقسام الإنعاش والعناية المركزة، فقد بدأ يرتفع بشكل ملحوظ في الأيام الأخيرة، حيث تم تسجيل 42 حالة في الأسبوع الأول من هذه الموجة، لترتفع، في الأسبوع الأخير، إلى 536 حالة (زائد 48,1 في المائة).

أما مؤشر الوفيات، فقد سجل في الأسبوع الأخير 65 حالة وفاة جديدة بارتفاع نسبته 16,1 في المائة. ويلاحظ أن هذه النسبة لا ترتفع في وقت وجيز رغم ارتفاع نسبة الحالات الإيجابية، لكنها تحتاج إلى مدة زمنية فاصلة قد تصل إلى أسبوعين.

وفي جديد الحملة الوطنية للتلقيح، بلغت نسبة الملقحين بالجرعة الأولى 67,3 في المائة، وبالجرعة الثانية 63 في المائة، ووصلت نسبة الملقحين بالجرعة الثالثة المعززة 10,5 في المائة، وذلك حسب وزارة الصحة والحماية الاجتماعية.

وأكد المرابط، في التصريح نصف الشهري، أن تحليلا بسيطا للمعطيات يظهر أن 70 في المائة من حالات الوفيات تهم أشخاصا غير ملقحين، و23 في المائة تلقوا جرعة واحدة فقط، فيما نسبة 7 في المائة من الوفيات لم يتلقوا الجرعة الثالثة المعززة.

كما جدد المرابط، بالمناسبة، دعوة وزارة الصحة والحماية الاجتماعية إلى التزام جميع المواطنات والمواطنين بالاستمرار في احترام التدابير الوقائية، من ارتداء الكمامة والحفاظ على التباعد الجسدي وتهوية الأماكن الضيقة وتعقيم اليدين واحترام البرتوكول العلاجي، إلى جانب الانخراط السريع والواسع للكبار والصغار في الحملة الوطنية للتلقيح، بأخذ الجرعات الأولى أو الثانية والثالثة المعززة، التي تساهم بشكل كبير في تقوية المناعة ومواجهة متحور “أوميكرون” الجديد.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.