نهضة بركان يتوج بطلا لكأس العرش للمرة الثانية في تاريخه على حساب الوداد الرياضي

مصطفى جلال
رياضةسلايدر
28 يوليو 2022آخر تحديث : الخميس 28 يوليو 2022 - 11:18 مساءً
نهضة بركان يتوج بطلا لكأس العرش للمرة الثانية في تاريخه على حساب الوداد الرياضي

توج فريق نهضة بركان بلقب كأس العرش للمرة الثانية في تاريخه، بعد انتصاره على الوداد الرياضي بركلات الترجيح (3-2)، عقب انتهاء الوقتين الأصلي والإضافي بدون أهداف.

وكان فريق نهضة بركان، سباقا لتهديد مرمى خصمه، بانفراد من يوسف الفحلي بعد مرور دقيقة واحدة من اللعب، لكن الحارس رضى التكناوتي نجح في التصدي للكرة.

وبعد مرور11 دقيقة، هدد جلال الداودي مرمى حارس مرمى نهضة بركان، من ركلة حرة مباشرة، غير أن تسديدته مرت فوق المرمى.

وفي الدقيقة الـ16 كاد أن يتسبب المدافع الإيفواري الشيخ إبراهيم كومارا في هدف بركاني، بعد أن تعامل بشكل سيء مع الكرة، ليهديها على “طبق من ذهب” لمهاجم نهضة بركان الشرقي البحري لكن الحارس رضى التكناوتي نجح في الوصول إلى الكرة قبله وشتتها بعيدا عن منطقته.

وهدد رضى الجعدي مرمى البركانيين، بعد مرور دقيقة من محاولة الشرقي البحري، بتسديدة من خارج مربع العمليات، غير أن كرت مرت من جانب القائم الأيمن للحارس.

وعند حلول الدقيقة الـ23 أعلن الحكم، عن ركلة جزاء لصالح الوداد، بعد أن لمست الكرة يد المدافع البوركينابي دايو، في صراع ثنائي مع مهاجم الوداد، الكونغولي تسومو، قبل أن يتراجع عن قراره، بتشاور مع “غرفة الفار”، التي أكدت وجود حالة تسلل.

وفي الجولة الثانية، كان الصراع “قويا” على مستوى وسط الميدان، ليعود الفريق البركاني ويهدد مرمى رضى التكناوتي في الدقيقة 52، بعد انفراد من المهاجم الشرقي البحري، ليتصدى لتسديدته الحارس الودادي، قبل تعود الكرة صوب المهاجم الآخر يوسف الفحلي الذي صوب الكرة تجاه المرمى، قبل أن يقطعها برأسه المدافع أمين فرحان في آخر لحظة.

وواصل فريق نهضة بركان تهديداته لمرمى الوداد، بتسديدة قوية في الدقيقة 59، عن طريق بكر الهلالي، غير أن كرته مرت بسنتيمترات قليلة فوق العارضة.

وفي الوقت الذي أوشك فيه اللقاء على نهايته كاد الوداد أن يسجل هدفا “قاتلا”، بعد تسديدة من يحيى عطية تصدى لها الحارس الوعد، لتصطدم الكرة بقدم المهاجم الودادي البديل بديع أوك، لكن الكرة مرت بشنتيمترات قليلة جدا من يمين المرمى، ليتأجل الحسم إلى الأشواط الإضافية.

وخلال الشوط الإضافي الأول، كاد زهير المترجي أن يدشن حصة الأهداف بعد مرور دقيقتين من صافرة البداية، مستغلا هجمة مرتدة سريعة، لكن تسديدته مرت فوق المرمى.

وتواصل التهديد الودادي، بعد توغل من الرواق الأيسر عن طريق اللاعب يحيى عطية الله، لكن الحارس الوعد تصدى لتديدته الأرضية (94′).

وتبقى الفرصة الأخطر في الشوط المذكور من جانب المهاجم البحيري الذي كان توجها بمرده صوب مرمى التكناوتي، قبل أن يتدخل جلال الداودي ويسقطه أرضا، ما تسبب في طرد اللاعب الودادي، لتمر المواجهة للركلات الترجيحية، التي حسمها فريق نهضة بركان بنتيجة (3-2).

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.