ممارسة الشذوذ الجنسي ينتهي بجريمة قتل باشتوكة

أشرف كانسي
حوادثسلايدر
17 مايو 2021آخر تحديث : الإثنين 17 مايو 2021 - 2:47 مساءً
ممارسة الشذوذ الجنسي ينتهي بجريمة قتل باشتوكة

انتهت جلسة خمرية جمعت بين شابين، نهاية الأسبوع المنصرم،بمقتل أحدهما، بمنزل كائن بدوار إغرايسن التابع للجماعة الترابية واد الصفاء إقليم اشتوكة آيت باها.

وحسب مصادر محلية، فإن الشابين كانا في جلسة خمرية بالمنطقة المذكورة، وكانا يمارسان الشذوذ الجنسي إلى أن نشب بينهما خلاف حول جلستهم الحميمية إلى حلبة للقتال.

وتمكن رجال الدرك الملكي من اعتقال الجاني واقتياده إلى مقرها للاستماع إليه في محضر رسمي تحت إشراف النيابة العامة المختصة.

وتقرر وضع المشتبه فيه رهن تدابير الحراسة النظرية لتعميق البحث معه، في انتظار إحالته على أنظار الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بأكادير، لاستكمال باقي الأبحاث معه، بينما تم نقل جثمان الضحية نحو مستودع الأموات بالمستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.