مرابد إنزكان.. البيجيدي يلغي صفقة البيجيدي

أشرف كانسي
أخبار سوسسلايدر
30 أبريل 2021آخر تحديث : الجمعة 30 أبريل 2021 - 12:48 صباحًا
مرابد إنزكان.. البيجيدي يلغي صفقة البيجيدي

ادريس النجار

” صفقة العمر ” أصبحت في خبر كان، راهن عليها البيجيدي في الدقيقة التسعين من مجلسه المسير بإنزكان، لكنها انقلبت عليه بغضب شديد فأصبحت شبحا قد يقوض وجوده بإنزكان، واضطر يوم أمس لأن يعلن عن نهايتها على لسان رئيس المجلس البلدي القيادي والبرلماني أحمد أدراق، قام بذلك لحظات بعدما خرجت الكتابة الإقليمية لحزب المصباح ببلاغ تطالب فيه المجلس بإلغاء الصفقة، فتمت تزكيته بقرار بلدي أعلن عنه الرئيس .

صفقة المرابد التي تسيل اللعاب لدى الأصدقاء والخصوم أصبحت قضية رأي عام بإنزكان، فلم تجد سوى حزب العدالة والتنمية على مستوى الكاتبة الإقليمية الذي دق آخر مسمار في نغشها، بعدما وصلت قضيتها فوق مكت عامل الإقليم اسماعيل أبو الحقوق. كتابة حزب المصباح خرجت يوم أمس ببلاغ طالبت من خلاله الرئيس وعموم المجلس بإلغاء الصفقة ومراجعتها، وأوضحت الكتابة الإقليمية بأنها عقدت ” لقاء استثنائيا خصص لهذه القضية”، وكشفت مصادر أن الاخوان بعد شد وجدب وتبادل إلى الآراء اهتدوا إلى دعوة المجلس البلدي الذي يرأسه القيادي في نفس الحزب أحمد أدراق إلى اتخاذ هذا القرار. مع إعادة النظر في جميع الوثائق المكونة له، وإشراك المنتخبين والسلطات المختصة”.

أدراق لم يتأخر عن قرار كتابته الإقليمية فجمع مكتب المجلس البلدي ليزكي طلب الحزب، وأوضح بأن طلب العروض بالصيغة الحالية تمت المصادقة على إلغائه، مع الاتفاق على تجويديه، وتصحيحيهوإعادة النظر في الوثائق المكونة بطبي العروض هذا فيما يخص كناش الشروط، ونظام الاستشارة والقرار الجبائي، ونموذج الاتفاقية ومختلف الملاحق.

ومن الواضح أن صفقة بهذه الشروط الجديدة يعني أنها أجلت إلى ما بعد الانتخابات، الأمر الذي اعتبره فرقاء سياسيون بإنزكان فوزا، فهللوا لهذا النصر، معتبرين أنها “بداية للتنسيق الجماعي من أجل إنقاذ إنزكان من تجربة مليئة بالاختلالات في التدبير”.

وكانت 11 هيئة سياسية عقدت بدورها لقاء خرج ببلاغ يرفض هذه الصفقة، ويتوعد بالنضال حتى دحرها على اعتبار أنها” صفقة جاءت في النفس الأخير من التجربة البلدية، وأنها فصلت على مقاس لوبي ولد وفي فمه ملعقة من ذهب حيث آلت إليه كل صفقات المدينة”.

وكانت صفقة المرابد أغضبت في بدايتها مقاولين فرفضوها بعدما تضمنت “ضمانة 2 مليار مع شروط صارمة مقيدة للاشتراك في الصفقة، وتفويتها بموجب عقدة تمت لعشر سنوات بعدما تمت خياطتها على مقاس مقاول واحد اساثر بكل الصفقات” يؤكد الغاضبون.

.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.