مديرية التعليم بإنزكان أيت ملول لا يهمها مصلحة تلاميذ التعليم الابتدائي

admintest
2021-05-25T11:22:50+01:00
تربوياتسلايدر
24 مايو 2021آخر تحديث : الثلاثاء 25 مايو 2021 - 11:22 صباحًا
مديرية التعليم بإنزكان أيت ملول لا يهمها مصلحة تلاميذ التعليم الابتدائي

في تصرف غريب، ينم عن كون مديرية التعليم بإنزكان أيت ملول، لا يهمها تلاميذ التعليم الابتدائي، وخصوصا المقبلين منهم على الامتحانات الاشهادية.

فحرصا من هذه المديرية على إنجاح محطة امتحانات الباكالوريا، والتي أصبحت نتائج هذه المديرية تتذيل النتائج بجهة سوس ماسة في السنوات الأخيرة، قامت اليوم باستدعاء أساتذة التعليم الابتدائي للقيام بالحراسة، وبشكل مكثف، على مدى 8 أيام، ستليها حتما يومان لحراسة امتحانات نيل شهادة التعليم الثانوي الاعدادي، مما سيضيع على تلاميذ التعليم الابتدائي استكمال دروسهم التي لم تتنه بعد، وإنجاز فروض المرحلة الرابعة، ناهيك عن تلاميذ السنة السادسة، المتابعين بالامتحان الاشهادي، وما يستلزم ذلك من دعم خاص، وهو ما سيضرب مبدأ تكافؤ الفرص بينهم، وبين تلاميذ التعليم الخصوصي.

وفي هذا الصدد، نتسأءل: ألم يكن حريا بالمسؤولين بهذه النيابة استثناء على الأقل أساتذة السنة السادسة من مهمة الحراسة، حتى يكملوا باقي المحطات الدراسية؟ وإلى متى سيبقى أستاذ التعليم الابتدائي ملجأً لحل مشاكل باقي الأسلاك التعليمية، في الحراسة وسد الخصاص، بينما تبقى فئتهم محرومة من الترقي إلى خارج السلم؟ ومتى ستعمل الوزارة الوصية على تغيير زمن الامتحانات، كما العديد من الدول، بجعل تلاميذ السنة السادسة ابتدائي، هم من يقصون شريط الامتحانات، خصوصا وأنهم صغار السن، إذ يشعرون بالملل والعياء في نهاية السنة؟

فإلى أن تتغير هذه الأوضاع، نقول رحم الله التعليم ببلادنا، على رأسه مسؤولين فاشلين.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.