مجلس جهة سوس ماسة يصادق على النظام الداخلي وكافة نقط جدول أعمال الدورة الاستثنائية

admintest
أخبار سوسسلايدر
20 أكتوبر 2021آخر تحديث : الأربعاء 20 أكتوبر 2021 - 7:08 صباحًا
مجلس جهة سوس ماسة يصادق على النظام الداخلي وكافة نقط جدول أعمال الدورة الاستثنائية

صادق مجلس جهة سوس ماسة في دورته الاستثنائية المنعقدة بمقر ولاية الجهة صباح يوم الاثنين 18 أكتوبر 2021، على مختلف النقط المدرجة في جدول أعمال الدورة.

فبعد نقاش مستفيض بين أعضاء مجلس الجهة حول مختلف فصول وبنود النظام الداخلي للمجلس، تمت المصادقة عليه بالإجماع، وتم الشروع بعد ذلك في استكمال هياكل المجلس من خلال تكوين اللجان الدائمة وانتخاب رؤسائها ونوابهم، ويتعلق الأمر بلجنة التنمية الاقتصادية ولجنة التنمية الاجتماعية ولجنة التكوين والتعاون اللامركزي ولجنة اعداد التراب ولجنة التنمية الثقافية ولجنة التنمية البيئية ولجنة الميزانية والشؤون المالية والبرمجة.

إثر ذلك قدم رؤساء الفرق لوائح أعضاء فرقهم. وفي آخر نقطة ضمن جدول أعمال الدورة، انتخب المجلس عضوا من المعارضة ضمن لجنة الاشراف والمراقبة للوكالة الجهوية لتنفيذ المشاريع.

وفي كلمة له بالمناسبة، ذكر السيد كريم أشنكلي، رئيس الجهة، بسياسة اللامركزية التي اختارتها بلادنا كنمط تدبيري ترابي لتَحْقِيق التنمية المحلية المنشودة في إطار الديموقراطية المحلية بمفهومها الواسع، مبرزا الأشواط الكبيرة التي قطعتها بلادنا في هذا المسار والتي توجت بتنزيل ورش الجهوية المتقدمة التي نص عليها دستور المملكة، وفي معرض حديثه، اعتبر رئيس الجهة أن الولاية الانتدابية الحالية تعتبر مرحلة مفصلية في هذا التوجه، على اعتبار، يسترسل السيد أشنكلي، أنها تأتي بعد مرحلة التأسيس لهذا الورش، مما يستدعي عملا كبيرا لبلورة رؤية استراتيجيةٍ وعملية توفق بين إمكانيات الجهة الذاتية، وتلك التي يمكن تعبئتها، من جهة لدى الغير وطموحات الساكنة من جهة أخرى في إطار من التنسيق والتشاور مع باقي الفاعلين، مؤكدا أن نجاح عمل الجهة رهين بالتماسك والانسجام بين كل مكونات المجلس، وَتنسيق للجهود وتغليب العقل والمصلحة العامة لكسب رهان المرحلة والتدبير الجيد للرهانات المستقبلية في إطار مقاربة تشاركية، ورؤية شمولية، لتدليل الصعاب وتجاوز الإكراهات، من أجل تفعيل الرؤية الاستراتيجية التي سيعمل الجميع على تنزيلها وَفِقَ مقاربة تشاركية مع كل الفاعلين.

ودعا السيد الرئيس الى الاجتهاد في الاعداد الجيد لبرنامج التنمية الجهوية ومختلف الوثائق ذات الصلة باختصاصات المجلس كالمخطط الجهوي للتكوين المستمر والتصميم الجهوي للنقل، مشيدا بدور المجلس السابق في اعتماد التصميم الجهوي لإعداد التراب.

ونوه السيد الرئيس بدعم السيد والي جهة سوس ماسة- عامل عمالة اكادير ادوتنان، ومساندته الدائمة للمجلس وسعيه الدؤوب لتعزيز دور الجهة كفاعل رئيسي في التنمية المستدامة، وجعلها أكثر تنافسية وانفتاحا، علاوة على سهره على تحقيق آمال وتطلعات ساكنتها تماشيا مع التوجيهات السامية لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نَصَرَهُ اللهُ وأيده.

واختتمت أشغال الدورة بتلاوة برقية الولاء والإخلاص المرفوعة للسدة العالية بالله أمير المؤمنين جلالة الملك محمد السادس نصره الله وأيده.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.