لبؤات الأطلس إلى نهائي كأس افريقيا بعد فوزهن على نيجيريا حاملة اللقب

عبد الرحمن أيت عبدلا
رياضة
19 يوليو 2022آخر تحديث : الثلاثاء 19 يوليو 2022 - 1:11 صباحًا
لبؤات الأطلس إلى نهائي كأس افريقيا بعد فوزهن على نيجيريا حاملة اللقب

انتهت قبل قليل مباراة نصف نهائي كأس إفريقيا للأمم اناث، بين لبؤات الاطلس ومنتخب نيجيريا، والتي انتهت لصالح المنتخب المغربي بحصة 5 – 4 في ضربات الترجيح، بعد نهاية المواجهة بشوطيها الاضافيين بنتيجة 1-1 في المباراة التي جرت على ارضية المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله تحت قيادة الحكمة الدولية ماريا ريفي من جزر موريس وفي حضور جماهيري وازن.

وبعد ان كان الشوط الاول من المباراة تحت ضغط منتخب نيجيريا الذي استطاع حصر لبؤات الأطلس في منتصف ملعبه، واستحوذ على الكرة معتمدا على الاختراقات الجانبية ومستغلين بعض الأخطاء التي قامت بها مدافعات المنتخب المغربي، حيث كاد منتخب نيجيريا أن يستغل خطأ في الدقيقة 36، بين المدافعة مرابط والحارسة خديجة الرميش، الا ان الأخيرة تمكنت من انقاذ مرماها بعد تدخلها الناجح في ابعاد الكرة عبر انزلاق، وقاومت اللبؤات خلال هذا الشوط، القوة البدنية وسرعة لاعبات نيجيريا بندية كبيرة، لينتهي شوط المباراة بالتعادل النظيف.

ومع بداية أطوار الشوط الثاني تعرضت لاعبة منتخب نيجيريا للطرد في الدقيقة 49 بعد تدخلها العنيف في حق المهاجمة المغربية روزيلا ايان وهذا ما بعثر أوراق المنتخب النيجيري ومنح الفرصة للمنتخب المغربي قصد الضغط على معترك المنتخب الخصم، حيث كان المنتخب المغربي قريبا من هز الشباك في أكثر من مناسبة خلال الربع ساعة الأول من الشوط الثاني.

وعكس مجريات المواجهة، تمكن المنتخب النيجيري من هز الشباك في حدود الدقيقة 62، بعد أن أدخلت ياسمين المرابط، الكرة بالخطأ في شباك المنتخب المغربي، غير أن الرد لم يتأخر كثيرا بعد أن نجحت اللاعبة سناء مسودي من تسجيل هدف التعادل في حدود الدقيقة 65.

وفي حدود الدقيقة 72 تحصلت اللاعبة رشيدات بوسايو على بطاقة حمراء ثانية في صفوف منتخب نيجيريا، غير أن المنتخب المغربي لم يستغل ذلك في الأطوار الأخيرة من المباراة، خصوصا في ظل بعض فرص التهديف التي أتيحت له، لتنتهي مجريات الوقت القانوني بالتعادل الإيجابي هدف لمثله.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.