ظاهرة رمي النفايات في محيط الدواوير – منطقة تيوغزة نموذجا-

أشرف كانسي
سلايدرمجتمع
5 أبريل 2021آخر تحديث : الإثنين 5 أبريل 2021 - 3:38 مساءً
ظاهرة رمي النفايات في محيط الدواوير – منطقة تيوغزة نموذجا-

تيوغزة هي جماعة قروية تقع في جبال أيت باعمران بإقليم سيدي إفني. هذه المنطقة معروفة بتنوعها البيولوجي النباتي والحيواني.

إلا أن هذا التنوع مهدد بالتلوث الناتج عن النفايات المنزلية خصوصا في الدواوير التي لا تتوفر على شاحنة لجمع النفايات.

فظاهرة رمي الأزبال في هوامش الدواوير أضحت مشكلة بيئية حقيقية تهدد كل الكائنات الحية. استنادا إلى أهداف التنمية المستدامة ينص الهدف الخامس عشر على المحافظة على التنوع البيولوجي.. ومن هذا المنطلق و من موقعي كطفلة تعيش في المنطقة وجب علي التنبيه إلى هذا الخطر.

أثناء انجازي لهذا الربورتاج قمت بزيارة العديد من الأماكن التي تعرف تراكما للأزبال قرب المنازل في عدة دواوير. السكان يلقون النفايات الخطيرة الصلبة منها والسائلة وسط الطبيعة
( بلاستيك, معادن, أغدية متعفنة وغير ذلك…). فالإنسان هنا بوعي أو بدون وعي وبهذا السلوك السلبي يساهم في تخريب المحيط البيئي المحلي.

فعلى سبيل المثال هذه النفايات حين يتم رميها في مجاري المياه تسبب تلوث الفرشة المائية. وعندما يصل التسمم إلى هذه الفرشة فإنه مباشرة سيؤدي إلى تضرر الغطاء النباتي بالمنطقة المعروفة بشجر الأركان الغني عن التعريف والواجب على كل مغربية ومغربي المحافظة عليه. وخطورتها تتجلى كذلك في استهلاك الحيوانات –عن طريق الخطأ- للنفايات المرمية في كل الأماكن وخصوصا منها البلاستيكية خفيفة الوزن.

و هكذا يتم القضاء على الحيوانات المتوحشة والأليفة. إضافة إلى ظهور بعض أمراض الكلاب و القطط لأنها تتغذى من النفايات الغذائية المتعفنة. وحين يتم احراقها للتخلص منها فالخطر يمتد إلى الهواء النقي الذي تتميز به البادية. وعند سقوط المطر وتسيل الأودية تصبح القرية نظيفة حتى تراكم آخر. ولكن هذه النظافة يقابلها تلويث المحيطات والسدود.

تراكم النفايات بجنبات الدواوير والمنازل في منطقتنا يعد إذن أمرا خطيرا لمحيطنا البيئي وجب على كل واحد منا العمل على القضاء عليها وذلك من خلال توعية السكان بأهمية الحفاظ على نظافة البيئة بفرز النفايات وإعادة تدويرها ومحاولة التخلص السليم من النفايات الغير قابلة للتدوير دون الإضرار بالبيئة. من هذا المنبر أطلب من الشباب الواعي بهذه المنطقة إنشاء جمعيات تعنى بحماية البيئة.

من انجاز التلميذة: خديجة بلخير

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.