طاطا: ندوة علمية تربوية في موضوع: “التربية الدامجة بين إكراهات التنزيل وآفاق التفعيل”

admintest
تربويات
17 مايو 2022آخر تحديث : الثلاثاء 17 مايو 2022 - 8:46 صباحًا
طاطا: ندوة علمية تربوية في موضوع: “التربية الدامجة بين إكراهات التنزيل وآفاق التفعيل”

بتاريخ يوم الجمعة 13 ماي 2022م نظمت بالمركب السوسيو ثقافي- طاطا ندوة علمية في موضوع :” التربية الدامجة بين إكراهات التنزيل وآفاق التفعيل” التي نظمت مساء يوم الجمعة 13 ماي 2022م بالمركب السوسيو ثقافي- طاطا بشراكة بين جمعية الأمل للمعاقين-طاطا، والمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة –طاطا، والفرع الإقليمي المركز الجهوي لمهن التربية والتكوين سوس ماسة- الفرع الإقليمي طاطا، تفعيلا لمضامين القانون الإطار 17.51 المتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي ذات الارتباط بتمكين الأطفال في وضعية إعاقة ووضعيات خاصة من التمدرس وخاصة التكوين وتعزيز قدرات الأطر المتدخلين في هذا المجال، استفاد من هذه الندوة العلمية التربوية التكوينية 140 أستاذا متدربا بالفرع الإقليمي طاطا برسم السنة التكوينية الحالية 2021-2022م، وبحضور السيد رئيس جمعية الامل للمعاقين والسيد المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتعليم الاولي والرياضة والسيد المدير المكلف بتسيير الفرع الإقليمي للمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين -طاطا والسيد رئيس مصلحة الشؤون التربوية وأطر من المديرية الإقليمية والأساتذة المكونون بالفرع الإقليمي للمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين- وأطر من جمعية الأمل للمعاقين ومركز إدماج الأشخاص في وضعية إعاقة ومجموعة من السادة رؤساء المؤسسات التعليمية والشركاء ومجموعة من الضيوف .
تقرير عن أشغال الندوة:
1-جلسة الكلمات الافتتاحية الترحيبية :
بعد الكلمة التقديمية لمسير الجلسة الأستاذ المتدرب حسن بوكريم، أكد السيد رئيس جمعية الأمل للمعاقين ذ عثمان ميسو والسيد المدير المكلف الفرع الإقليمي للمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين طاطا ذ مولاي الخليفة لمشيشي في كلمتيهما على أهمية موضوع هذه الندوة في السياق الوطني والجهوي والإقليمي باعتبار التربية الدامجة ورشا وطنيا مهما يجب أن تتظافر جهود كل المتدخلين لإنجاحه (المؤسسات الرسمية، مؤسسات المجتمع المدني، فاعلين تربويين، أخصائيين في المجالات النفسية والاجتماعية والطبية…) وتحقيق التطلعات المرجوة من إرساء نموذج تربوي دامج تكريسا لمبدأ الانصاف وتكافؤ الفرص.
2-الندوة العلمية:
انطلقت الندوة العلمية وقدمت فيها – على التوالي – المداخلات العلمية الآتية:
المداخلة الأولى :”قراءة في خريط الإعاقة بإقليم طاطا: دلالات الأرقام وإكراهات الواقع” ذ محمد المخلوفي- مفتش تربوي مكلف بتأطير التربية الدامجة بالمديرية الاقليمية -طاطا.
المداخلة الثانية :”قراءة في تقييم المجلس الأعلى للتربية والتكوين لنموذج تربية الأطفال في وضعية إعاقة بالمغرب” الأستاذ المتدرب عثمان أيت إجو – الفرع الإقليمي للمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين -طاطا
المداخلة الثالثة: “مسار التربية الدامجة بجهة سوس ماسة” ذ نور الدين مهل- رئيس مصلحة التربية الدامجة بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين – سوس ماسة.
المداخلة الرابعة : “دور المجتمع المدني ومراكز إدماج الأشخاص في وضعية إعاقة وأهمية التنسيق بين مختلف الفاعلين في تنزيل ورش التربية الدامجة” ذ عثمان ميسو -رئيس جمعية الأمل للمعاقين-طاطا.
المداخلة الخامسة:” تكوين الأطر المتدربين على المرجعيات المستجدة والمقاربات العلمية للتربية الدامجة وأهميته في تجويد العرض التربوي الدامج” ذ مولاي الخليفة لمشيشي -أستاذ مكون ومنسق لجنة التكوين في التربية الدامجة بالفرع الإقليمي للمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين -طاطا.
3- المناقشة والجلسة الختامية:
اختتمت العروض العلمية وأعطيت الفرصة للحاضرين للمناقشة، ثم التعقيب على كل الملاحظات والأسئلة المطروحة في مداخلات المستفيدين من الندوة، وبعد تعقيبات المتدخلين قدم السيد عبد اللطيف أجكرير المدير الإقليمي وزارة التربية الوطنية والتعليم الاولي والرياضة كلمة ختامية نوه فيها بهذه الندوة العلمية وأكد على أهمية موضوعها وراهنيته مستعرضا المجهودات التي تبذلها المديرية في التربية الدامجة، وشكر كلا من السيدين رئيس جمعية الأمل للمعاقين والمدير المكلف بالفرع الإقليمي للمركز الجهوي لمهن التربية والتكوين طاطا والأساتذة المشاركين في الندوة وكل الحاضرين في هذا النشاط العلمي المتميز وكل من ساهم في نجاحه إعدادا وتنظيما وتنفيذا.
وفي الختام قدمت الشهادات التقديرية لكل المشاركين في التنظيم وللأساتذة الذين قدموا العروض التكوينية للندوة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.