صحة المدرب إدوفقير تتدهور بأكادير

أشرف كانسي
مجتمع
17 مايو 2022آخر تحديث : الثلاثاء 17 مايو 2022 - 12:36 مساءً
صحة المدرب إدوفقير تتدهور بأكادير

تشتكي أسرة الإطار الرياضي علي إدوفقير مما أسمته “إهمالا يطال أحد أبرز أوجه التكوين والتدريب في رياضة كرة القدم بجهة سوس ماسة، بعدما ألزمه المرض مستشفى الحسن الثاني بأكادير لمدة تفوق 20 يوما”.

وفي تواصلها مع هسبريس، قالت عائلة المدرب السابق لأمل تيزنيت إنها اقترحت نقله صوب مستشفى الشيخ زايد بالرباط أو المستشفى العسكري بأكادير، لكن مستشفى أكادير يرفض منحه ترخيص الخروج.

وأكدت العائلة أنه إلى حدود الساعة، فالرجل يرقد بجناح الأمراض المعدية دون أن يكشف تشخصيه عن أي إفادات في هذا الباب، مشيرة إلى أن تحاليل “كوفيد-19″ و”السل” وكذلك “التهاب الكبد”، جاءت كلها سلبية.

وتأسفت العائلة لتدهور حالة إدوفقير يوما بعد يوم واضطراره لدخول قسم الإنعاش اليوم الاثنين، مطالبة المسؤولين بـ”التدخل من أجل إنقاذ من أعطى الكثير للرياضة بالمنطقة”.

من جهته، قال رشدي قدار، المندوب الجهوي للصحة بأكادير، في تصريحه، إنه سيطلع على كافة تفاصيل القضية ويمد الجميع بالمعطيات المتوفرة.

وأورد المندوب الجهوي للصحة بأكادير، في تصريح لاحق لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن المريض يستفيد من كافة الحاجيات العلاجية بشكل طبيعي، أما عن خروجه فالأمر مكفول بالقانون وله مساطر واضحة.

تجدر الإشارة إلى أن علي إدوفقير يشغل منصب المدير التقني للفئات الصغرى لنادي أمل تيزنيت لكرة القدم، فضلا عن توليه تدريب الفريق الأول وأندية رياضية أخرى في المنطقة خلال فترات سابقة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.