زاكورة..فريق النصر البيضاوي بطلا لدوري عيد الأضحى بتازارين

admintest
2022-07-19T09:03:38+01:00
رياضة
18 يوليو 2022آخر تحديث : الثلاثاء 19 يوليو 2022 - 9:03 صباحًا
زاكورة..فريق النصر البيضاوي بطلا لدوري عيد الأضحى بتازارين

محمد خلوفي

بمبادرة وتنظيم جمعية الشعلة للرياضة، احتضن الملعب الجماعي لتازارين بإقليم زاكورة، مساء الجمعة 15 يوليوز 2022، المباراة النهائية لدوري عيد الأضحى في كرة القدم في نسخته الرابعة، جمعت فريق النصر البيضاوي بنظيره القاضي عياض مراكش، واختارت الجمعية المنظمة شعار « الرياضة جسر متين لتوطيد أواصر المحبة والتضامن » لنسخة هذه السنة 1443هـ2022/مـ، التي امتدت من 11 إلى 15 يوليوز 2022، بمشاركة ثمانية فرق، وهي على التوالي، الجالية، نجوم الشعلة، اتحاد العاصمة، القاضي عياض مراكش، طلبة ورزازات، النصر البيضاوي، أسود الشعلة ومنتدى طلبة أكادير.

المباراة تميزت بحضور رئيس مجلس جماعة تازارين السيد مولاي لحسن الذهبي، ومدير المصالح السيد محمد توفيق، وجمهور غفير وفاعلين رياضيين ومختلف الفعاليات بالمنطقة، وقادها باقتدار الطاقم التحكيمي الجهوي بعصبة درعة تافيلالت والمكون من حكم الساحة مبارك عمار ومساعديه حسن قدميري وإبراهيم وسميح ومحمد بوتزار مندوبا للمقابلة.

واستجابت المباراة لانتظارات الجمهور، حيث اتسمت بالندية الكبيرة بين الفريقين، في أجواء سادتها الروح الرياضية بينهما، هذا وظل التعادل السلبي سيد الموفق خلال الشوط الأول للمباراة، وفي الدقيقة 15 من الشوط الثاني تمكن مهاجم فريق النصر البيضاوي خالد مرابط من توقيع هدف الفوز عبر تسديدة قوية استقرت في يمين شباك مرمى حارس فريق القاضي عياض مراكش رغم المتابعة.

وفي الختام تسلم كل من فريق النصر البيضاوي بطل دوري عيد الأضحى والوصيف فريق القاضي عياض مراكش الدرع ووزعت الشهادات على الفرق المشاركة، كما اغتنم المنظمون الفرصة لتكريم السيد عبد الله ايت بعزيز لاعب سابق والمعروف بعطائه وجهوده للنهوض بكرة القدم المحلية، وكذلك تقديم الدرع لفريق حسنية تزارين بطل النسخة الخامسة لدوري الواحة برسم الموسم الرياضي 2021-2022، وتوزيع الشهادات على الفرق المشاركة وهي اتحاد أسمر، أولمبيك ايت سيدي علي، جمعية زكونو الرياضية، تكمات، الترجي، الشبيبة، شباب تيمردال، الخطارات والفلاحة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.