خروقات تأهيل مركز ضواحي تيزنيت تدفع نشطاء للاستنجاد بوزير الداخلية

أشرف كانسي
أخبار سوسسلايدر
16 أبريل 2021آخر تحديث : الجمعة 16 أبريل 2021 - 1:24 مساءً
خروقات تأهيل مركز ضواحي تيزنيت تدفع نشطاء للاستنجاد بوزير الداخلية

طالب نشطاء مدنيون في تيزنيت وزير الداخلية بالتدخل على خلفية “معالجة الإشكالات والخروقات الواقعة في برنامج تأهيل مركز أكلو بدوار “أمراغ” التابعة للجماعة الترابية “اثنين أكلو” بتيزنيت.

ودعا هؤلاء النشطاء، لـ”تصحيح الاختلالات الواردة في برنامج تأهيل مركز أكلو بدوار أمراغ الذي لا يستجيب لطموحات الساكنة في استهداف الازقة و المسالك ذات الأولوية، والذي انطلقت أشغاله دون احترام للمقاربة التشاركية لا مع الساكنة و لا مع ممثلي الدوار بالمجلس الجماعي لاثنين أكلو، ولا مع المجتمع المدني”.

وأكدوا أنهم رصدوا عددا من “الاختلالات في برنامج تأهيل مركز أكلو بدوار امراغ ، إثر عقد اجتماع بين رئيس الجماعة وممثلي السكان بالجماعة وبحضور مكتب جمعية امراغ للتنمية و التعاون حيث أكد رئيس الجماعة خلال كلمته أن التغييرات التي وقعت على البرنامج المقترح الأول قامت به مؤسسة العمران دون استشارة الجماعة ، من أجل أن تكون تكلفة الأشغال مناسبة للمبالغ المرصودة. وهو ما يعني أن مؤسسة العمران تصرفت في تغيير التصاميم المقدمة من الجماعة وشرعت في تنفيذ ما رغبت فيه، مخالفة بذلك التصاميم المسلمة لها من قبل”.

ونبهوا إلى أنه يتعين “فتح تحقيق في الموضوع والعمل على إرجاع الأمور إلى نصابها وحث مؤسسة العمران ورئيس جماعة اثنين اكلو على الأخذ بمقترحات وأولويات الساكنة وفق مقاربة تشاركية لما فيه مصلحة الساكنة بدوار امراغ ، جماعة اثنين اكلو”، وفق تعبيرهم.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.