حسنية اكادير تستعيد نغمة الانتصارات على حساب يوسفية برشيد

أشرف كانسي
2021-05-17T09:05:41+01:00
رياضةسلايدر
17 مايو 2021آخر تحديث : الإثنين 17 مايو 2021 - 9:05 صباحًا
حسنية اكادير تستعيد نغمة الانتصارات على حساب يوسفية برشيد

تمكن فريق حسنية اكادير من الظفر بثلاث نقاط المباراة التي جمعته بفريق يوسفية برشيد، مساء امس الاحد 16 ماي 2021, على ارضية الملعب الكبير باكادير.

وجاء هدغ الحسنية الاول على اثر تمريرة من اللاعب السينغالي في اتجاه مربع العمليات وجدت تمامها اللاعب ايوب الملوكي واضعا الكرة داخل شباك حارس فريق يوسفية برشيد في الدقيقة 27 من زمن الشوط الاول معلنا بذلك اول هدف في المباراة لصالح الحسنية.

وبعد هذا الهدف كشرت عناصر غزالة سوس عن انيابها لاضافة اهداف اخرى وتأمين النتبجة لصالحهم، حيث توالت الهجمات على مربع عمليات اليوسفية، في حين كاد الفريق الزائر ان يسجل اولى اهدافه في الدقيقة 34، لكن التمربر مرت فوق العارضة لمرمى عبد الرحمان الحواصلي.

وفي الدقيقة 42 اضاف اللاعب ايوب الملوكي هدف ثاني في شباك فريق يوسفية برشيد بعد تمرير من يوسف الحفلي وعلى الطير وبتسديدة قوية.

وبعد دقائق قليلة عن هذا الهدف، اضاف اللاعب يوسف الفحلي الهدف الثالث، لكن حكم المباراة رفضه بعد العودة لتقنية ” الفار “.

ومع بداية الشوط الثاني، استمر فريق حسنية اكادير في احتكاره للكرة واستمر في اضافة اهداف اخرى، مستغلا في ذلك تموقع فريق اليوسفية في الدفاع، حيث كاد اللاعب يوسف الفحلي ان يسجل هدفا اخر مع بداية الشوط الاول لولا تغيير مسار الكرة من طرف اللاعب محمد الشيخي قبل وصول الكرة الى الشباك.

بعدها قام الفريق الضيف ببعض المحاولات بحثا عن هدف لتقليصة النتيجة دون نتيجة، وعلى اثر سريعة حملة مضادة، وعلى اثر خطأ فادح من الحارس محمد بوجاد، تمكن يوسف الفحلي من اضافة الهدف الثالث في الدقيقة 62 من زمن المباراو ، لكن الهدف رفض مرة اخرى من طرف الحكم هشام التمسماني بعد العودة لتنقنية ” الفار “، بدعوى وجود خطأ لصالح الفريق الضيف وانذار للاعب امين الصادقي من فريق الحسنية.

بعد هذه المحاولة، اندفع لاعبو فريق يوسفية برشيد نحو مرمى الحارس عبد الرحمان الحواصلي من اجل تذويب فارق الاهداف، ليتأتى له ذلك في الوقت الضائع بتسجيله اول هدف له عن طريق اللاعب كادو، لتنتهي المباراة بفوز اشبال المدرب رضا حكم بهدفين لواحد.

موسى محراز 

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.