جمعية الخير نور للاعمال الاجتماعية الجرف بانزكان تنظم حملة دفئ بجماعة تيقي

عبد العزيز بوسهماين
أخبار سوسمجتمع
12 يناير 2022آخر تحديث : الأربعاء 12 يناير 2022 - 2:01 مساءً
جمعية الخير نور للاعمال الاجتماعية الجرف بانزكان تنظم حملة دفئ بجماعة تيقي

نظمت جمعية الخير نور  للأعمال الاجتماعية والثقافية الجرف إنزكان أمس الأحد 9 يناير الجاري، “حملة دفئ” لبعض دواوير التابعة لجماعة تيقي إيموزار اداوتنان و التي تعيش العزلة بسبب صعوبة المسالك الطرقية وقساوة أحوال الطقس.

الحملة عرفت حضور البرلماني بعمالة اكادير اداوتنان حسن امريبط و رئيس جماعة تيقي حسن السبع وأعضاء وعضوات الجماعة الى جانب ضيوف شرف من أطباء و رجال أعمال من المنطقة و أيضا رئيس جمعية أيت اومالك لدعم المرأة والطفل مبارك البوهالي ،وقد تم توزيع القفف الغذائية إضافة الى أغطية وملابس و أحذية ، كما تم تنظيم صبحية لأطفال الدوار ثم خلالها توزيع العديد من الهدايا ولمجة غدائية.

الحملة استفاد منها ازيد من 150 شخص ،ينحدرون من خمس دواوير تابعة لجماعة تيقي ،حيث استحسنوا هذه البادرة وعبروا عن سعادتهم بها.

زهيرة الملولي رئيسة جمعية الخير نور للأعمال الإجتماعية والثقافية في تصريحها للجريدة الإلكترونية  دعت  جميع الجمعيات التي تشتغل في المجال الاجتماعي إلى  تكثيف مثل هذه المبادرات خاصة وأن أغلب الدواوير تعاني من الهشاشة، وهي في أمس الحاجه لمثل هذه الحملات.

وفي الأخير اعطيت الكلمة لكل من البرلماني حسن اومريبط الذي اكد مرة اخرى انه سيقف بجانب ساكنة المنطقة لمد يد العون لهم ولفك العزلة عن هذه الدواوير ،كما شكر مبارك البوهالي رئيسة جمعية ايت اومالك في كلمته كل من ساهم في هذا العمل الخيري،وبدورها زهيرة الملولي قدمت شكرها لساكنة المنطقة على حسن ضيافتهم ولكل المحسنين الدين ساهمو ايضا في ادخال الفرحة على هؤلاء الاطفال ، واختتم رئيس جماعة تيقي حسن السبع كلمته بشكره ايضا لكل من ساهم من قريب او بعيد في هذا العمل الانساني واكد ايضا انه باب مكتبه دائما مفتوح لساكنة المنطقة للإنصات الى مشاكلهم و العمل سويا على ايجاد الحلول الممكنة.

وختاما اقيمت حفلة شاي على شرف الحضور قام بتنشيطها فرقة فلكلورية معروفة بالمنطقة تجاوب معها الحضور باهازيج ورقصات شبابية واطفال المنطقة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.