تتويج مغربي في مهرجان سوس الدولي للفيلم القصير الدورة 14

admintest
ثقافة وفنون
15 مايو 2022آخر تحديث : الأحد 15 مايو 2022 - 7:22 مساءً
تتويج مغربي في مهرجان سوس الدولي للفيلم القصير الدورة 14

أسدل الستار أمس السبت، على فعاليات الدورة 14 لمهرجان سوس الدولي للفيلم القصير بأيت ملول،وذلك بتتويج فيلم “البطاطا” لمحمد البدري من مصر بجائزة سوس لأفضل فيلم روائي قصير،وجائزة سوس الدولية لأفضل إخراج سينمائي لفيلم “الخيط” لشرف علي من المغرب وجائزة سوس الدولية لأحسن سيناريو لفيلم “رماد” لمصطفى فرماتي من المغرب، كما نوهت لجنة التحكيم بالفيلمين “عنها” لرباب مرهج من سوريا وفيلم “نصف روح” لمروان الطرابلسي من تونس.

وضمت لجنة تحكيم الفيلم الروائي القصير للمهرجان المخرج السينمائي والأكاديمي المغربي، عز العرب العلوي، رئيسا، وعضوية الفنانة أمينة أشاوي، والفنان العراقي فائق العبودي.

وترتبط هذه الدورة التي عرفت مشاركة 18 دولة طيلة 5 أيام والتي تتوزع أفلامها بين الفيلم الروائي القصير، والفيلم الوثائقي القصير، بمحور” السينما والفضاء العمومي” بوصفه مجالا للتفكير في راهنية الفضاء العمومي وطرائق تشكله في الأعمال السينمائية.

هذا واختتمت الدورة 14 للمهرجان مشوارها الذي استمر لمدة 5 أيام بأيت ملول بنجاح كبير.

أما جوائز المهرجان في صنف الفيلم الوثائقي القصير عادت لفيلم “روح السماوة” لهادي ماهود من استراليا الفائز بجائزة سوس الدولية لأحسن فيلم وثائقي قصير، وفيلم “الحلم يقترب” لأحمد عبد العليم قاسم من مصر بجائزة سوس الدولية لأفضل إخراج سينمائي، ثم جائزة سوس الدولية لأحسن تصوير سينمائي، عادت لفيلم “المتحف” لجمال باشا من الجزائر ، كما نوهت لجنة التحكيم بالفيلمين الأول فيلم “قرارات حمقاء”لـ إصابة غازي من كندا والثاني فيلم “البارديات” قصة انثى المحرك لعادل اقليعي من المغرب.

وضمت تحكيم الفيلم الوثائقي القصير للمهرجان كل من “السيناريست” والكاتبة السورية، لبنى ياسين رئيسة ، وعضوية الكاتب محمد زيطان من المغرب، والمخرج والناقد السينمائي نجيب الأسد.

هذا وعرف حفل الاختتام تكريم كل من الفنان والممثل ياسين أحجام، و التقني المهني العامل بالمركز السينمائي المغربي الحاج ادريس التركي، و الحسين أضرضور أحد أبرز المؤسسين والداعمين لتجربة مهرجان سوس الدولي للفيلم القصير بأيت ملول مند دوراته الأولى.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.