تازارين زاكورة.. تكريم قدماء اللاعبين و لاعبات كرة القدم في حفل رياضي بشراكة فرنسية

admintest
رياضة
14 يونيو 2021آخر تحديث : الإثنين 14 يونيو 2021 - 3:23 مساءً
تازارين زاكورة.. تكريم قدماء اللاعبين و لاعبات كرة القدم في حفل رياضي بشراكة فرنسية

تحت شعار « لنكرس ثقافة الاعتراف »، نظمت جمعية زكونو الرياضية مساء السبت 12 يونيو 2021 على الساعة 18h30، بالملعب الجماعي لتازارين، حفلا ختاميا لمشروعها « النهوض برياضة كرة القدم بتازارين »، بشراكة مع مؤسسة فرنسا و جمعية الهجرة و التنمية المكلفة بتنفيذ برنامج المؤسسة بالمغرب و الذي يحمل اسم « البحر الأبيض المتوسط من ضفة إلى أخرى ».

الحفل عرف حضور عدة فعاليات، من جمعيات المجتمع المدني الفاعل في مختلف المجالات بقيادتي تازارين و النقوب، نائب رئيس الجماعة الترابية تازارين، عضو العصبة الجهوية درعة تافيلالت لكرة القدم ،ممثل مركز الإغاثة للوقاية المدنية بتازارين، أساتذة التربية البدنية و الرياضية، رؤساء المؤسسات التعليمية، أستاذات و أساتذة الثانوية التأهيلية سيدي عمرو، ممثل فضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة و التحرير بتازارين و إعلاميين.

افتتح الحفل بآيات بينات من الذكر الحكيم تلاها على مسامع الحضور الفاعل الجمعوي و الرياضي و العداء بجمعية أبطال تازارين لألعاب القوى السيد حسن المزواري، و تحية العلم على أنغام النشيد الوطني المغربي، تلته كلمة رئيس جمعية زكونو الرياضية السيد رشيد وعلال، شكر من خلالها الحضور على تلبية الدعوة و قدم فقرات الحفل الختامي التي تضم فقرة تكريم قدماء اللاعبين في فريق زكونو و المنطقة و لاعبات الفريق النسوي، و فقرة تقاسم نتائج المشروع، و المشاركة في بطولة القسم الشرفي الثاني لعصبة الجنوب لكرة القدم فرع ورزازات للموسم الرياضي 2019-2020 ، و اللقاءات الودية للفريق النسوي خلال هذا الموسم، بالإضافة إلى أخبار و مستجدات الجمعية و الرياضة بجهة درعة تافيلالت.

و في إطار تكريس ثقافة الاعتراف و الشكر في المجتمع كما هو معلن في شعار الحفل، و ضمن فقرة تكريم الرياضيات و الرياضيين، تم تكريم ست لاعبين قدماء بمنطقة تازارين، أربعة منهم لعبوا لفريق زكونو و يتعلق الأمر باللاعبين مولاي لحسن الذهبي، مولاي لحسن الإدريسي، محمد العيوني و أحمد وعلال، فضلاً عن الرياضيين علي ناجيح و المداني وبلال اللذان قدما الكثير لكرة القدم المحلية، كما شمل التكريم كذلك لاعبتين متألقتين في الفريق النسوي هما خديجة ايت ميمون و رشيدة الكنوني.

و أكدت الجمعية أنها ستستمر في تكريس و ترسيخ ثقافة الاعتراف، من خلال تكريم بقية قدماء اللاعبين و الفاعلين الرياضيين بالمنطقة في المحطات و المواسم المقبلة، و سيكون التكريم التفاتة رمزية و معنوية لمن لهم الفضل في النهوض برياضة كرة القدم بمنطقة تازارين و النواحي.

هذا و تجدر الإشارة إلى أن مشروع النهوض برياضة كرة القدم بتازارين بشراكة بين جمعية زگونو الرياضية و مؤسسة فرنسا و جمعية الهجرة و التنمية، يمتد على مدى 12 شهرا و يتضمن الأنشطة التالية :

1.الاحتفال باليوم العالمي للرياضة النسوية و تقاسم تجربة الجمعية في الرياضة النسوية.
2.الاحتفال باليوم العالمي لحقوق النساء و تكريم أربع وجوه نسائية في رياضة كرة القدم.
3.تنظيم دورة تكوينية في موضوع قوانين تحكيم كرة القدم لفائدة 20 مستفيدة و ممارسة لكرة القدم.
4.إعداد فريق نسوي و تدريبه و إجراء لقاءات ودية، استعدادا للمشاركة في البطولة النسوية للعصبة الجهوية درعة تافيلالت لكرة القدم الموسم الرياضي 2020-2021.
5.تدريب فريق الفتيان و فريق الكبار و تنشيط لقاءات العصبة.
6.دعوة مسؤولي أندية كرة القدم لحضور لقاءات العصبة و إرسال لاعبات و لاعبين لاختبارات الانتقاء.
7.تنظيم حفل ختام المشروع و تكريم وجوه رياضية من كلا الجنسين و الشركاء و تقاسم نتائج الفرق و مدى تحقيق النتائج و الأهداف المسطرة.

محمد خلوفي

رابط مختصر
كلمات دليلية

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.