بيان المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة

admintest
2022-05-27T00:25:17+01:00
أخبار وطنيةسلايدر
26 مايو 2022آخر تحديث : الجمعة 27 مايو 2022 - 12:25 صباحًا
بيان المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة

عقد المكتب السياسي لحزب الأصالة والمعاصرة اجتماعا حضوريا، برئاسة السيد الأمين العام الأستاذ عبد اللطيف وهبي، وذلك يومه الثلاثاء 24 ماي 2022 بمقر الأمانة العامة للحزب بالرباط، خصص للتداول في مستجدات الساحة السياسية الوطنية، وكذا القضايا التنظيمية للحزب.
في بداية هذا الاجتماع، توقف أعضاء المكتب السياسي عند التحديات الخارجية التي تواجهها بلادنا، ولاسيما استمرار تقلبات الأسواق الدولية وتأثيرها المباشر على الاقتصاد الوطني وعلى أسعار الطاقة والمواد الاستهلاكية الأساسية، مقدرين عاليا التدابير الجبارة التي اتخذتها الحكومة للحفاظ على استقرار الأسعار، آملين في نفس الوقت من الحكومة العمل على تعزيز هذه التدابير بإجراءات أخرى من شأنها المزيد من تخفيف الضغط على القدرة الشرائية للمواطنات والمواطنين. مثمنين في هذا الباب استمرار الحكومة في الوفاء بمختلف الالتزامات المعلنة بالبرنامج الحكومي رغم الظرفية الاقتصادية الصعبة، ولاسيما مضيها في تنزيل أوراش الحماية الاجتماعية، وتعزيز قدرات التشغيل، وتنزيل إصلاح التعليم بمختلف مستوياته، ودعم القطاع الصحي، ومجابهة الخصاص في الماء الشروب، وتعويض النقص الحاصل في مجال الحبوب، ومواصلة الدعم المادي لمهنيي النقل، والانكباب بقوة على مجابهة اختلالات السكنى والتعمير المتراكمة لعقود من الزمن، وعصرنة ورقمنة الخدمات العمومية، والتسريع بتنزيل مخرجات اتفاق الحوار الاجتماعي، وغيرها من النتائج التي تعكس القدرة الإبداعية غير المسبوقة للحكومة الحالية رغم ظرفية الأزمة العالمية واستمرار تداعيات وباء كورونا.
وفي سياق مجابهة الأزمة الاقتصادية والتجارية الدولية، أكد المكتب السياسي على أن الأمة المغربية بتاريخها العريق، وبنجاحاتها المسترسلة خلال محطات المحن والأزمات، لها من القدرة والحكمة، بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله ونصره ما يكفي لتنتصر على هذه الأزمة وتواصل بناء دولة عصرية عظمى، تعد نموذجا سياسيا واقتصاديا وثقافيا وروحيا في المنطقة وفي العالم بأسره.
وفي موضوع القضايا البرلمانية، وقف المكتب السياسي عند الجهود التشريعية والرقابية والدبلوماسية الموازية الهامة، التي يقوم بها فريقا الحزب داخل البرلمان، وعند الالتزام المسؤول للفريقين داخل الأغلبية الحكومية، وحضورهما المتميز في أشغال اللجان والجلسات العامة، ومساندتهم المطلقة واللامشروطة للحكومة، مما يؤكد بقوة أن برلمانيات وبرلمانيي الحزب من أبرز واجهاته النضالية التي يفتخر بها داخل البرلمان وفي دوائرها المحلية، حيث يشكلان مثالا حيا في الوفاء بالالتزامات السياسية والتنظيمية الكاملة اتجاه الحزب.
وفي الشأن البرلماني دائما وقف المكتب السياسي عند قرار المحكمة الدستورية الأخير القاضي ببطلان نتائج الانتخابات التشريعية التي جرت الصيف الماضي بمدينة الحسيمة، وما أثاره من نقاش فقهي ودستوري في الساحة السياسية والقانونية، حيث اعتبر المكتب السياسي أن قرار المحكمة الدستورية باعتبارها أعلى هيئة قضائية في البلاد قرارا محترما وغير قابل للطعن، وبالقدر نفسه اعتبر المكتب السياسي أن تملك المجتمع والنخب لمثل هذه القرارات ومناقشتها، هو نقاش صحي ديمقراطي، يعزز من قوة خيار بلادنا الديمقراطي، ويقوي من مكانة المؤسسات ببلادنا.
وفي هذا السياق عبرت قيادة الحزب عن دعمها السياسي المطلق للأخ محمد الحموتي، للترشح بدائرة الحسيمة، وتعبئة الحزب لجميع مناضلاته ومناضليه للحفاظ على مقعده البرلماني بهذه المدينة العزيزة كما دعم جميع برلمانييه ومناضليه بمختلف ربوع الوطن.
وفي القضايا التنظيمية للحزب تدارس السيدات والسادة أعضاء المكتب السياسي بمسؤولية كبيرة الإعداد لدورة المجلس الوطني المقبلة، والتي ستعقد لأول مرة بشكل حضوري بعد أزيد من سنتين على الاشتغال عن بعد بسبب ظروف الوباء، بناء على التقرير الذي قدمه الأخ عبد اللطيف الغلبزوري نيابة عن السيدة رئيسة المجلس الوطني الأستاذة فاطمة الزهراء المنصوري، يهم الإعداد للدورة السادسة والعشرين للمجلس الوطني التي ستنعقد يوم السبت 28 ماي2022 بمدينة سلا. منوهين في ذات السياق بالدينامية الكبيرة التي تعرفها عملية تجديد هياكل الحزب محليا وإقليميا، في انتظار انطلاقة المؤتمرات الجهوية للحزب في غضون الأيام القليلة المقبلة والتي ستعكس مرة أخرى المكانة المتميزة للحزب وطنيا، وذلك بناء على التقرير الذي قدمه الأخ سمير كودار نائب الأمين العام ومنسق قطب التنظيم بالمكتب السياسي.
وفي ذات الصدد قدر المكتب السياسي عاليا الدينامية والزخم الفكري والسياسي الهام الذي تقدمه اللقاءات الجهوية التي تعقدها المرأة البامية داخل العديد من الجهات، تمهيدا لتأسيس منظمة نسائية بامية، قوية ومستقلة، وذلك بناء على التقرير الذي قدمته الأخت فاطمة سعدي نائبة الأمين العام في هذا الإطار.
وفي نفس السياق قدم عضو المكتب السياسي المهدي بن سعيد، المكلف بإعادة هيكلة المنظمة الشبابية لحزب الأصالة والمعاصرة تقريرا أمام اجتماع المكتب السياسي موضحاً فيه كل الجهود المبذولة لإعطاء نفس جديد وقوي للمنظمة الشبابية للحزب، معلناً أنه قد تم تحديد موعد لانطلاقة الأشغال التحضيرية بشكل ديمقراطي وبنفس شبابي جماعي يعكس رغبة شباب البام في بناء إطار شبابي بامي، ديمقراطي وحداثي.
وفي الختام، وإذ يقدر المكتب السياسي عاليا الجهود الإصلاحية التي يقوم بها وزراء الحزب، وخوضهم معارك الإصلاح بروح وطنية، ومسؤولية عالية، تستحضر أولا وأخيرا الصالح العام على حساب المصالح الفئوية الضيقة، فإنه يستغرب من بعض الهجومات غير الأخلاقية على قيادة الحزب، والتي لا تمت بصلة لقيم الحوار والنقد السياسي والإعلامي المتأصل، ولا حتى بحقيقة قوة ومتانة مؤسسات الحزب والتحولات التي يعيشها تدبيره العصري والحداثي، ولا كذلك حتى بمواقفه الصريحة ودينامية تجديد هياكله بشكل تشاوري ديمقراطي غير مسبوق، الأمر الذي جعل من حزب الأصالة والمعاصرة اليوم، قوة سياسية، جادة ومتميزة في الساحة.

حرر بالرباط في 24 ماي 2022.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.