بلاغ الفيدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية

admintest
مجتمع
11 يونيو 2021آخر تحديث : الجمعة 11 يونيو 2021 - 10:20 صباحًا
بلاغ الفيدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية

عقدت الفيدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية يومه الأربعاء 09 يونيو اجتماعها الدوري بشكل حضوري بمدينة الدار البيضاء. وبعد نقاش غني ومستفيض حول القضايا ذات البعد الوطني والدولي والشأن الحزبي، فإننا كأعضاء للفيدرالية نتوجه للرأي العام بما يلي:
• دعمنا التام للجهود التي تقوم بها الديبلوماسية المغربية ولإدارتها العالية للأزمة مع الحكومة الإسبانية، وتنويهنا بتعاطيها الحكيم مع سياسات الهروب إلى الأمام، ومحاولات التضليل التي تمارسها الحكومة الإسبانية لتبرير استقبال زعيم الحركة الانفصالية؛
• استغرابنا لمحاولة الحكومة الإسبانية الركوب على مأساة المهاجرين، التي تحمل المغرب دوما كلفة التخفيف منها، رغم أن بلدنا ليس مطلوبا منه، ولن يكون يوما دركيا لأي كان، وإن مثل هاته التصرفات ستؤدي لا محالة لنسف ما تبقى من الثقة بين بلدنا وبين الحكومة الإسبانية؛
• إشادتنا بالتعليمات الملكية السامية التي أعطاها جلالة الملك لكل من وزير الداخلية ووزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج من أجل التسوية النهائية لقضية القاصرين المغاربة غير المرفوقين الموجودين في وضعية غير نظامية في بعض الدول الأوروبية؛
• تجديدنا التأكيد كشبيبة للتجمع الوطني للأحرار على تجندنا الدائم والأبدي وراء صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله للوقوف في الصفوف الأولى، والتصدي لكل المناورات اليائسة لخصوم وحدتنا الترابية، التي لن تجد لها موطئ قدم أمام مناعة وقوة الصف الوطني الثابت والمتراص؛
• تثميننا لمضامين التقرير النهائي للنموذج التنموي الجديد الذي قدمته اللجنة الخاصة لجلالة الملك، وهي المضامين التي تتقاطع بشكل كبير مع تصورات وبرنامج الأحرار؛
• اعتزازنا بنجاح الجولة الوطنية التي نظمها حزب التجمع الوطني للأحرار للإعلان عن مضامين برنامج الأحرار، وهي الجولة التي ترسخ مفهوم القرب والتواصل وتجسد منهجية جديدة وغير مسبوقة للتعريف ببرنامج الحزب على بعد أشهر من الاستحقاقات وهو الأمر الذي سيمكن المواطنين المغاربة من التفاعل مع مضامين البرنامج وإغنائها؛
• تفهمنا للنرفزة ولردات الفعل الانفعالية الصادرة عن بعض الأطراف السياسية مباشرة بعد الإعلان عن برنامج الأحرار، وهي ردات الفعل التي تبرز الحالة النفسية لهؤلاء الذين أزعجتهم مبادرات الأحرار الرامية إلى خلق نقاش وطني حقيقي حول برامج الأحزاب وتصوراتهم وتجاوز الركود ومسلسل التبخيس وتنفير المواطنين من العمل السياسي الذي كان دائما يخدم طرفا سياسيا معينا؛
• تثميننا لمضامين برنامج الأحرار الذي يعد ثمرة لخمس سنوات من التواصل والإنصات للمشاكل الحقيقية للمغاربة عبر ندوات ولقاءات تواصلية وجولات داخل الوطن وخارجه، ومن خلال خلاصات النقاش العمومي لمغرب ما بعد كورونا، وخلاصات برنامج 100 يوم 100 مدينة، واستنادا على ما جاء في كتاب مسار الثقة؛
• تنويهنا بالإلتزامات والإجراءات الموجهة لفائدة فئة الشباب والتي شكلت محور برنامج الأحرار، سواء من خلال التعليم والتشغيل والإدارة والحماية الاجتماعية، مما يجعل منه برنامجا للشباب ولمغرب الغد؛
• عزمنا تنظيم مجموعة من الأنشطة والمبادرات الرامية للتعريف بمضامين برنامج الأحرار من خلال ندوات ولقاءات وحلقات من برنامج لكم الكلمة، وعبر حملة تواصلية في صفحاتنا على مواقع التواصل الاجتماعي؛
• شكرنا وامتناننا لرئيس الحزب ولجميع قياداته الذين دافعوا بقناعة ويقين عن الشباب وضرورة حضوره في تدبير الشأن العام، منوهين عاليا بقرار ترشيح جميع أعضاء الفيدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية في مختلف الاستحقاقات الانتخابية المقبلة كإشارة رمزية على ضرورة إشراك الشباب المغربي في صناعة القرار السياسي، وتحفيزا لهم للمشاركة المكثفة في جميع الاستحقاقات المقبلة؛
• دعوتنا للشباب المغربي الذي يطمح للتغيير والمساهمة في رسم معالم مغرب أفضل إلى المبادرة للتسجيل في اللوائح الانتخابية، وهي العملية المفتوحة إلى غاية يوم فاتح يوليوز المقبل؛
• إشادتنا بالدينامية المتواصلة التي تقودها الشبيبة التجمعية، إلى جانب الأخوات والإخوة المنسقين في مختلف الأقاليم والجهات، ودعوتنا إلى مواصلة العمل والتعبئة والتحضير للمحطات المقبلة، وفتح المجال أمام الشباب المغربي الراغب في الإنخراط في مسار العمل والمعقول.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.