إنها مصيبة قد لا يمحي أثرها ،أستاذنا المحترم ، غير إعادة تنظيم المباراة لتطمئن قلوب مغاربة ظلوا ،حتى الآن، على ثقة بكل ما يتعلق بطبيبهم من نزاهة وشفافية.ها نحن نشهد مسخا وغشا وقد لطخ مجالات إلى حد الآن ظلت في منأى عن كل ريبة أو شكة ومصداقية….!!؟؟