الطالبي العلمي: تقاربنا مع الأصالة والمعاصرة مؤسساتي وهذا ما واجه به أخنوش معارضيه

admintest
أخبار وطنيةسلايدر
13 أغسطس 2021آخر تحديث : الجمعة 13 أغسطس 2021 - 11:55 مساءً
الطالبي العلمي: تقاربنا مع الأصالة والمعاصرة مؤسساتي وهذا ما واجه به أخنوش معارضيه

كشف رشيد الطالبي العلمي، عضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، أن “حزبه يشتغل مع حزب الأصالة والمعاصرة بصفة مؤسساتية عبر تنسيق محكم واتصالات ومعالجة ملفات، خلافا لما يحدث من تحالفات محلية وجهوية في بعض المواقع”.

جاء ذلك، خلال مشاركة الطالبي العلمي، في برنامج “نقطة إلى السطر”، ليلة الخميس 12 غشت الجاري، الذي تبثه القناة الأولى.

وردا عن سؤال حول القيمة المضافة لقيادة عزيز أخنوش حزبه التجمع الوطني للأحرار، أكد الطالبي العلمي أن “وضع الحزب لم يكن صائبا، فقد كانت قيادات داخل قيادة، وكل قيادة تجر لاتخاذ موقفها واستمالة أنصارها، رغم كل المحاولات التي واجهها أخنوش من خارج تنظيمه من منتسبي الحزب لضربه، لكنها فشلت”، وفق تعبيره.

وبخصوص الصراع الحكومي داخل الأغلبية، قال العلمي إن “التدبير الجهوي له منطق، والتدبير الحكومي له منطق آخر، والمغاربة أذكياء يجب احترام ذكاءهم”.

وأشار الطالبي العلمي إلى أن هدف التجمع الوطني للأحرار “إدماج جميع مكونات المشهد السياسي داخل المؤسسات، وهذا طموحنا الذي زكيناه من خلال القاسم الانتخابي، وأن النتائج هي من تضبط التحالفات المرحلية، فلا نريد أن نكرر الخطأ الذي ارتكب فيما سبق”. في إشارة منه للتحالف الحكومي الذي تعثر خلال فترة البلوكاج الحكومي بين عامي 2016 و 2017.

وبلغة الأرقام، اعتبر الطالبي أن منخرطي حزبه خلال زمن تولي عزيز أخنوش قيادة الحزب ناهز “300 ألف منخرط، وأسست 16 هيئة، موازية بعدما كان التنظيم السياسي من ذي قبل لا يتوفر حتى على تنظيم شبابي مواز لتنظيمه السياسي”.

ودافع العلمي على الاتهامات الموجهة لحزبه بخصوص 25 مليار التي صرفت في جولات 100 مدينة 100 يوم بقوله: لم يكلفنا ذلك سوى قارورة ماء وساعة ونصف من الاشتغال في كل مدينة في تجمعات يحضرها ما بين 400 و 500 شخص، ثلتهم فقط تجمعيون.

تحرير: س. أ

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.