السلطات الفرنسية تغضب المسلمين بعد اقدامها على إغلاق مسجد بشكل نهائي لهذا السبب

سكينة العلمي
أخبار دولية
15 أكتوبر 2021آخر تحديث : الجمعة 15 أكتوبر 2021 - 12:56 مساءً
السلطات الفرنسية تغضب المسلمين بعد اقدامها على إغلاق مسجد بشكل نهائي لهذا السبب

قرر سلطات إقليم سارت الفرنسي،أول أمس الأربعاء، إغلاق مسجد يقع في مدينة ألون، في إطار سياستها الجديدة غير المتشددة في التعامل مع كل ما هو إسلامي.

وحسب ما تناقلته وسائل إعلامية محلية، فإن قرار إغلاق المسجد جاء بسبب ما أسمته “نشر خُطب تشجع على الكراهية والإرهاب والعنف”، حيث ادعى المسؤولون أن القائمين عليه يروجون لخطب تحث على الكراهية والإرهاب وتروج للإسلام المتطرف بعيدا عن التسامح والاعتدال.

هذا ويضم المسجد أيضا مدرسة لتعليم القرآن واللغة العربية، تستقبل ما يزيد عن مئة طفل، حيث زعمت السلطات أنه يتم تسميم أفكارهم بمعطيات عن “الجهاد المسلح والإرهاب”.

ويضيف نفس المصدر أنه نظرا لهذه المعطيات الخطيرة، وبطلب من وزارة الداخلية، فقد تم اتخاذ قرار بإغلاق المسجد بدون رجعة.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.