الدشيرة الجهادية.. من يتحرك وراء الكاميرا؟

admintest
أخبار سوسسلايدر
11 يونيو 2021آخر تحديث : الجمعة 11 يونيو 2021 - 9:40 صباحًا
الدشيرة الجهادية.. من يتحرك وراء الكاميرا؟

خلال اجراء امتحانات الباكالوريا للقطب العلمي في الفترة الممتدة بين 8 و10 يونيو 2021، تقوم احدى الكاميرات التابعة لموقع الكتروني بالطواف والجولان بين مركزين للامتحانات بالدشيرة الجهادية، لأخذ انطباعات وتصريحات الممتحنين مع تغليب الرأي الشاذ على باقي الآراء الأخرى المنصفة والرزينة الصادقة، وكأن الغاية هي اظهار شيء مضمر.. ماهو ؟ ومن يحركه؟ ولماذا؟

كلها أسئلة استفزت الأساتذة المراقبين والاطر الادارية لهذين المركزين، لأن ظروف تمرير الامتحانات كانت جيدة وممتازة، وبشهادة الجميع، ودونها المراقبون في مطبوعات الاجراء الذي هو تشريح وتفصيل لكل الحيثيات والحالات والأوضاع الكامنة والموجودة.

ويتساءل كل العاملين بهذين المركزين، كيف أن جماعة الدشيرة الجهادية بها ستة مراكز للامتحانات، وفي انزكان أكثر، وفي أيت ملول اضعاف ذلك، إلا أن كاميرا هذا الموقع لا تترصد سوى محيط هذين المركزين، ودون بقية المراكز الأخرى.

هل هناك من يتحرك أو يُحرك شيئا ما، وضد من؟ وهل الترخيص الذي تمنحه الحهات المسؤولة كان لهذين المركزين فقط؟ ولماذا؟
انها أسئلة محرقة نسأل من يضمر أجوبتها، وهل ما نشر حقيقي ام افتراء؟ فالتقاط الصوت وتسجيله من أي جهة لا يكون حقيقة إلا إذا تم تقييده بأسانيد وبراهين، وليس بجعجة اللسان؟
فمن يتحرك وراء الستار؟ من يوظف الكاميرا؟ من يخدم من؟

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.